الحياة المبكرة وتدريب روبرتو فيرمينو

شعار فيرمينو أخبار

روبرتو فيرمينو، المولود في 2 أكتوبر 1991، في ماسيو، البرازيل، معروف على نطاق واسع بأدائه المبهر في ملعب كرة القدم. رحلته من نشأة متواضعة إلى أن يصبح أحد أشهر لاعبي كرة القدم في العالم هي قصة مثابرة وعمل شاق وموهبة فطرية.

شعار فيرمينو

الحياة المبكرة والخلفية

نشأ روبرتو فيرمينو باربوسا دي أوليفيرا في مدينة ماسيو الساحلية، عاصمة ألاغواس في شمال شرق البرازيل. تشتهر ماسيو بشواطئها الجميلة وثقافتها النابضة بالحياة، كما أنها تواجه نصيبها من التحديات الاقتصادية. ولد فيرمينو في عائلة متواضعة، وتميزت حياته المبكرة بالقيود المالية. على الرغم من هذه التحديات، قام والديه، خوسيه روبرتو كورديرو وماريانا سيسيرا باربوسا دي أوليفيرا، بتوفير بيئة داعمة ورعاية لابنهما.

منذ صغره، كان فيرمينو شغوفًا بكرة القدم. كانت شوارع ماسيو بمثابة أول ملعب تدريب له، حيث لعب حافي القدمين مع الأصدقاء باستخدام الكرات والأهداف المرتجلة. وكان حبه للعبة واضحا، وكان واضحا لمن حوله أنه يمتلك موهبة خاصة.

التدريب المبكر لكرة القدم

وإدراكًا لإمكانات روبرتو، شجعه والديه على الانضمام إلى أكاديمية محلية لكرة القدم. في سن الثامنة، انضم إلى نادي كلوب دي ريجاتاس البرازيل، وهو نادٍ محلي حيث بدأ يتلقى تدريبًا رسميًا. أعجب مدربو فيرمينو الأوائل بقدراته الطبيعية، ولا سيما خفة الحركة والتفكير السريع والمهارات الفنية.

كان تفاني فيرمينو في كرة القدم لا يتزعزع. كان يستيقظ مبكرًا لحضور الدورات التدريبية قبل المدرسة ويعود إلى الميدان بعد انتهاء الدرس. بدأ التزامه وعمله الجاد يؤتي ثماره، حيث سرعان ما أصبح أحد اللاعبين البارزين في فئته العمرية.

قيم هذه المقالة
Roberto Firmino
اضف تعليق